الإرهاب لا دين له

لا دين له ،من سولت له نفسه قتل أخيه مسلما كان أم مشركا ،هي ليست حرب الخيول تسل فيها السيوف أو معركة الغنائم ، إنما هي نشر الخوف و إرهاب الإنسانية جمعاء ، من مدبر هذه المكيدة ؟ هل هي تصفية للحسابات ؟ هل هورد ناتنياهوي بديء ؟ هل هو تبرير للأعذار ؟ أم اعتراف بجرائم الحرب التي لن تنتهي ما دامت العداوة قائمة ؟ ليكن بعلمكم يا مدبري المكائد أن الله ناصر دينه ، أفيقوا  أيها الخونة  رفعت الأقلام وجفت الصحف  هل تظنون أنه بامتهانكم حرفة الخيانة سترفعون راية الإسلام ؟ هل أنتم حقا مسلمون  أم عرض ناتانياهوي مغر سلب هويتكم فجعلكم كالولد المطيع الذي لا حول له و لا قوة إلا ما يمليه عليه والده     الإسلام براء من الإرهاب ، الإرهاب لادين له

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s